كان حبرها وكانت سوسنته

2011-08-26 - 10:56 ص




الحب بينهما كان حدثا ً استثنائيا ً لا يشبهه شيء ٌ آخر، وسؤال ٌ متروك ٌ فوق قارعة طريق لا تؤدي بالسائل الى جواب ٍ شافٍ، أي نوع من الحب الذي ولد أعمى واهتدى طريقه لقلبيهما دون مساعدة، سوسن الشابة المدللة، الرقيقة كفراشة حلم، بصوتها الطفولي العذب وبراءة حلمها وجدت في حسين عوضا ً لها عن كل شيء، ليلة وفاته قالت بأسى: لقد عوضني حنان الأب، يومها فقط عرفت أنها كانت يتيمة الأب مذ كانت في التاسعة، القدر الذي حرمها حنان الأب عوضها إياه في عاطفة حسين، هو ذات القدر الذي أراد لأبنائها أن يذوقوا ما تجرعته هي، ومضت عنه منذ عرف الحب طريقه لقلبها.

ذات الحب حملهما إلى استوديو قناة LBC ليكونا في برنامج أحمر بالخط العريض(1) يرويان خلاله قصة حب غير مألوفة لامرأة تبادر بحبها لرجل، ظلت تحسد نفسها عليه طويلا، رجل قد لا تجد فيه الفتيات فارس أحلام لكنه كان كذلك بالنسبة لها، الرجل الشاعر صاحب الكلمة الجميلة والمشاعر الرائعة قوي الشخصية الواثق من نفسه الممتطي جواد الحياة بكل اقتدار، هكذا كان في نظرها الرجل الاستثناء.

لقد أحبت سوسن (حسين) متخطية ً ما قد لا يراه بها، وأحبها بجرة صوت وغلف حبهما شيء ٌ من الأدب والشعر فكان زواجهما حدثا ً شعريا ً انفردا به وحدهما فقط.
ليلة رحيله احتضنتني باكية، قالت وهي تنتفض كطير ٍ ذبح ولكن ليس بما يكفي للموت: هل بإمكانك ان تعيديه لي؟ كانت ترتجي أي أحد أن يعيده، وكانت تقول كالضعيف الذي لا يملك حيلة: لقد علمني كل شيء، أنا لا أقوى على العيش دونه، كان هو يدير كل أموري، وكان يحن على أطفالنا أكثر مني، لا أعرف بعده كيف لي أن أعيش؟!
أنا أيضا ً لا أعرف أن أواسي أحدا ً في الموت، أنا نفسي عاجزة ً حتى اليوم أمامه، لكني أؤمن أن الأحبة لا يعبرون جدار الموت أبداً، يظلون هناك قابعين في الجزء الأثير من الذكرى، يحتضنون أصواتنا بدفء ٍ عميق، ونحتضن منهم اشياءهم الصغيرة، لم يرحل حسين أبدا ً، ترك صغارا ً سيحملون جزءا ً منه في داخلهم ابدا ً، وترك حياة ً بأكملها لسوسن كي تمضيها بعده، وهي تحمل كل ما علمها اياه زادا ً تستقوي فيه على سفر الحياة.

له الرحمة في غيبته الخالدة ولها الرحمة في حياة ٍ تخلو منه، وسرير ٍ لا يحمله، وقبلة ٍ لن تكون منه.

مريم أبوإدريس

  1. شهادة سوسن دهنيم - أحمر بالخط العريض:
     

التعليقات
التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

comments powered by Disqus