عبدالهادي الخواجة: مسيرات تشتم الشيخ عيسى قاسم تجوب سجن جو... وأصوات التعذيب تسمع من مبنى 10!

2015-03-13 - 5:26 م

مرآة البحرين: ذكرت خديجة الموسوي زوجة الناشط المعتقل عبدالهادي الخواجة أن الأخير أبلغها في اتصال هاتفي بأن أصوات تعذيب المعتقلين كانت تسمع في مبنى رقم 10 الذي بات الآن تحت سلطة الأمن الوطني، وفقا لقوله.

الموسوي أوضحت في تغريدات على حسابها في "تويتر" أن الخواجة اتصل بعد أن كان ومجموعة الـ 13 ممنوعين من الاتصال، وقال "سمعنا أصوات تكبير وشعارات لم نعرف ما الذي يحدث، فبدأنا نحن أيضا بالتكبير".

وأشار إلى سماع صوت المروحية والقنابل الصوتيه وشممنا رائحة مسيلات الدموع، ثم سمعنا نداء استغاثات من مبنى رقم 6، وهو المبنى الذي يضم المعتقلين السياسيين من الأطفال وصغار السن.

الخواجة قال إنهم رفعوا أصواتهم أكثر بالتكبير، فدخلت علينا القوات الخاصة وحاولوا اسكاتنا وتخويفنا ولكننا واصلنا التكبير، موضحا أنهم لم يتعرضوا لهم وغادروا المبنى.


وأضاف "ثم بدأنا نسمع أصوات لشعارات موالية للنظام ونعتقد بأنها كانت مسيرة موالية للنظام تمر بين مباني السجناء وترفع شعارات ضد الشيخ عيسى قاسم وضد الشيخ علي سلمان واﻷستاذ حسن مشيمع.

وتابع قائلا "هذه المسيرات كانت متواصلة وتوقفت اليوم"، مضيفا "هناك حوالي 80 سجينا سياسيا في مبنى رقم 10 الذي بات بيد الامن الوطني. صراخ الشباب يسمع بشكل مستمر بدون توقف وهذا يذكر بوضعنا في سجن قرين.

ولفت الخواجة إلى أنهم عرفوا من الشباب الموجودين في مبنى عشرة محمد السنكيس وحسين السنكيس.

وقالت الموسوي إن هادي كان متأثرا لأنهم لا يستطيعون مساعدة الشباب بسبب عزلهم عن بقية المساجين.

من جهته قال رئيس مركز البحرين لحقوق الإنسان نبيل رجب إنه تلقى اتصالا من أحد الرموز الًـ 13 بسجن جو يشتكي فيه جرائم التعذيب التي تعرض لها السجناء هناك، لكنهم قطعوا الاتصال عنه كي لا يكمل شهادته.لية للنظام تجوب سجن جو... وأصوات التعذيب تسمع من مبنى 10!

 

 


التعليقات
التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

comments powered by Disqus