الغارديان: السعودية ثاني أكبر مستورد للأسلحة في العالم

2017-02-20 - 6:24 م

مرآة البحرين (خاص): ذكرت صحيفة الغارديان أنّ "النقل العالمي لنظم الأسلحة الرئيسية وصل على مدى السنوات الخمس الماضية إلى أعلى مستوى له في الشرق الأوسط منذ نهاية الحرب الباردة، وقد ضاعفت تقريبًا صادراتها، وفقًا لتقرير سنوي عن مبيعات الأسلحة.

وقال معهد ستوكهولم لأبحاث السلام الدولي (Sipri) يوم الإثنين إنّه ما بين العامين 2012 و2016، تم تسليم أسلحة أكثر من أي فترة أخرى مدتها خمس سنوات، وكانت السّعودية ثاني أكبر مستورد للأسلحة بعد الهند، إذ زادت مشترياتها بنسبة 212 بالمائة من الولايات المتحدة وبريطانيا، وتُعَد السعودية، بالإضافة إلى الإمارات وتركيا، من بين المشترين الثلاثة الأساسيين من الولايات المتحدة الأمريكية. كما أنّها [السعودية] تشكل سوقًا مربحة بالنّسبة للمملكة المتحدة، التي باعت تقريبًا نصف أسلحتها إلى الرياض.

وقال بيتر ويزيمان، وهو باحث في معهد ستوكهولم، إنّه "على مدى السنوات الخمس الأخيرة، تحولت معظم الدول في الشرق الأوسط إلى الولايات المتحدة وأوروبا في سعيها المتسارع للحصول على قدرات عسكرية متطورة".

ولفت أنه "على الرّغم من انخفاض أسعار النفط، فإن الدول في المنطقة واصلت طلب المزيد من الأسلحة في العام 2016، إذ ترى فيها [الأسلحة] أدوات حاسمة في التّعامل مع الصّراعات والتّوترات الإقليمية".

وأشارت الغارديان إلى أنه على الرّغم من الأرقام المذهلة في المنطقة، والتي تتضمن ازديادًا في الصّادرات بنسبة 245 بالمائة من قبل قطر، كانت نسبة إيران، الواقعة تحت حظر للأسلحة، 1.2 بالمائة من  عمليات نقل الأسلحة في المنطقة.

 


التعليقات
التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

comments powered by Disqus