الخارجية الأمريكية تدرج بحرينيّين اثنين على قائمة الإرهاب وتتهم إيران بدعم "سرايا الأشتر"

2017-03-17 - 11:29 م

مرآة البحرين: قالت وزارة الخارجية الأمريكية الجمعة (17 مارس/ آذار 2017) إنها وضعت بحرينيين اثنين هما السيد مرتضى السندي (33 عاما) وأحمد حسن يوسف (30 عاما) على قائمة الإرهاب الدولية.

وذكرت الخارجية الأمريكية أن هذه الإجراءات جاءت عقب ما وصفته بازدياد الهجمات المسلحة في البحرين مؤخرا، متهمة إيران بتقديم السلاح والتمويل والتدريب للمتشددين في البحرين، حسب وصفها.

كما قالت الوزارة إن هذا يمثل "خطوة أخرى في جهودنا المتواصلة لاستهداف أنشطة إيران المزعزعة للاستقرار في المنطقة والمرتبطة بالإرهاب، بقوة" وذكر البيان أن الإدارة الأمريكية ستستمر في الوقوف مع البحرين في التصدي لهذه التهديدات، على حد وصفه.

من جهة أخرى، حثّت الخارجية الأمريكية البحرين على التمييز بين تعاملها مع الجماعات المسلحة العنيفة، وانخراطها مع المعارضة السياسية السلمية.

واتهمت الخارجية الأمريكية في بيان السندي ويوسف بالوقوف خلف ما يسمّى بخلايا الأشتر المسلّحة، وقالت إن هذه الخلايا تسلّمت تمويلا ودعما من الحكومة الإيرانية، وإنها أعلنت مسئوليتها عن عدد من الهجمات التي أدى بعضها إلى إصابات ضد عناصر شرطة وأهداف أمنية في البحرين، مشيرة على وجه التحديد إلى حادثة تفجير الديه (مارس/آذار 2014) والتي قتل فيها ضابط إماراتي، وأعدم على أساسها 3 شبّان بحرينيون مطلع هذا العام، بعد أن أدينوا بالوقوف خلف التفجير، والانتماء لخلايا الأشتر، في محاكمات أكّدت منظمات دولية أنها استندت على اعترافات انتزعت تحت التعذيب.

 


التعليقات
التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

comments powered by Disqus