ضباط الداخلية في جلسة محاكمة كتائب ذو الفقار: لا نتذكر شيئاً عن القضية والمتهمين

2017-03-19 - 2:48 م

مرآة البحرين: حضر خمسة ضباط اليوم كشهود إثبات في القضية المعروفة بقضية كتائب ذو الفقار المتهم فيها 138 مواطناً منهم 86 تم اعتقالهم فيما البقية خارج البحرين أو متوارين عن أنظار السلطات.

وعند سؤال القاضي للضباط عن شهادتهم بشأن القضية ومتهميها وتفاصيلها، فاجأ الضباط الحضور بقولهم إننا لا نتذكر التفاصيل، وعند تكرار السؤال من قبل القاضي لهم اتضح أنهم لا يتذكرون حتى المتهمين ولا أي شيء عن القضية التي قالت السلطات والنيابة إنها أكبر خلية ارهابية تم القبض عليها.

وقال أحد الضباط للقاضي، إننا لا نتذكر الآن عن تفاصيل القضية، لكننا نتمسك بأقوالنا أمام النيابة العامة، فقال القاضي نعم نعرف أقوالكم أمام النيابة، لكن نريد الآن شهادتكم في المحكمة، وكان الموقف محرجاً للقاضي الذي لم يعرف كيف يتصرف خصوصا حين تدخل بعض محاموا الدفاع عن المتهمين قائلين: إذا كان الضباط لا يتذكرون أي شيء عن القضية، فكيف يستمر توقيف 86 متهما لفترة استمرت حتى الآن 16 شهراً.

وطالب المحامون بالافراج عن موكليهم لقاء كفالة مالية أو بضمان مكان إقامتهم، كون توقيفهم يأتي على إثر قضية لا يتذكر ممثلوا وزارة الداخلية منها شيئاً.

وقد قرر القاضي رفع الجلسة بانتظار قراره بشأن الاستماع للشهود، وحدد تاريخاً متوقعاً للجلسة المقبلة بتاريخ 18 أبريل 2017، وقال إنه سيبت في طلبات المحامين بشأن استمرار أو عدم الاستمرار في توقيف المتهمين.

وتضم قضية ما يسمى بـ "كتائب ذو الفقار" 138 متهماً بتشكيل جماعة إرهابية والانضمام إليها، والتخابر مع الحرس الثوري الإيراني، وتنفيذ 19 عملية تفجير، ووضع أجسام محاكية للمتفجرات في عدة مناطق بالبحرين.

 


التعليقات
التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

comments powered by Disqus