مرصد حماية المدافعين عن حقوق الإنسان يطالب البحرين بالإفراج الفوري وغير المشروط عن نبيل رجب

2017-08-12 - 6:27 م

مرآة البحرين (خاص): دان مرصد حماية المدافعين عن حقوق الإنسان  استمرار الاعتقال التّعسفي لنبيل رجب، والذي قال إنّه يبدو دليلًا آخر على نمط الاضطهاد الطّويل الأمد ضده عقابًا له على نشاطه المشروع في مجال حقوق الإنسان.

ودعا المرصد السّلطات البحرينية إلى الإفراج الفوري وغير المشروط عن نبيل رجب، ووقف كل القضايا ضده، وضمان تنفيذ جميع الإجراءات القضائية ضدّه بما يتوافق مع الحق في حصوله على الإجراءات القانونية اللّازمة وعلى محاكمة عادلة، وحق تبرئته، وفقًا لما تضمنه المواثيق الدّولية.

وطلب المرصد من متابعيه توجيه رسائل إلى السّلطات البحرينية لحثّها على ضمان السّلامة الجسدية والنّفسية لنبيل رجب في جميع الظروف، وضمان سلامة جميع المدافعين عن حقوق الإنسان في البحرين، والإفراج الفوري عن نبيل رجب من دون  أي قيد أو شرط، لأنه معتقل تعسفيًا، ويمكن القول إنه يعاني من سوء المعاملة، ما يعرض حياته للخطر، وكذلك وقف أي عمل من أعمال الملاحقة والاضطهاد، بما في ذلك على المستوى القضائي، ضد نبيل رجب وكل المدافعين عن حقوق الإنسان في البحرين، والتقيد في كل الأحوال بمواد  إعلان حماية المدافعين عن حقوق الإنسان الذي اعتمدته الجمعية العامة للأمم المتحدة في 9 ديسمبر/كانون الأول 1998، وخصوصًا المواد 1 و6 (ج) و9 و11 و12.2، وضمان احترام حقوق الإنسان والحريات الأساسية في جميع الأحوال وفقًا للمعايير الدولية لحقوق الإنسان، والمعاهدات الدولية التي صدقت عليها البحرين.

وطلب المرصد من متابعيه توجيه هذه الرسائل إلى ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة، ووزير الخارجية خالد بن أحمد آل خليفة، ووزير العدل والشّؤون الإسلامية، خالد بن علي آل خليفة، ووزير الدّاخلية راشد بن عبد الله آل خليفة، والبعثة الدائمة للبحرين في الأمم المتحدة في جنيف برئاسة يوسف عبد الكريم بوجيري، وأحمد محمد يوسف الدوسري، سفير البحرين في بلجيكا.

الجدير بالذكر أنّ محكمة بحرينية أجلت جلسة الاستماع في قضية نبيل رجب بشأن تغريداته على تويتر إلى 11 سبتمبر/أيلول، على الرّغم من طلب تقدم به محاموه لعقد جلسة الاستماع في وقت أقرب.

 


التعليقات
التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

comments powered by Disqus