روحاني: يمكن التخلي عن الاتفاق النووي في ساعات إذا فرضت أمريكا عقوبات جديدة

2017-08-15 - 6:05 م

مرآة البحرين (رويترز): قال الرئيس الإيراني حسن روحاني يوم الثلاثاء إن إيران يمكن أن تتخلى عن اتفاقها النووي مع القوى العالمية "خلال ساعات" إذا استمرت الولايات المتحدة في فرض عقوبات جديدة.

وقال روحاني في جلسة برلمانية أذاعها التلفزيون الإيراني على الهواء مباشرة "إذا رغبت أمريكا في العودة للتجربة، فستعود إيران قطعا خلال فترة قصيرة، ليس أسبوعا أو شهرا بل خلال ساعات، لأوضاع أكثر تقدما مما كان قبل بدء المفاوضات".

وتقول إيران إن العقوبات الجديدة التي فرضتها عليها الأمم المتحدة تنتهك الاتفاق الذي توصلت إليه في 2015 مع الولايات المتحدة وروسيا والصين وثلاث قوى أوروبية وقبلت بموجبه كبح نشاطها النووي مقابل تخفيف العقوبات عليها.

وفرضت وزارة الخزانة الأمريكية عقوبات على ست شركات إيرانية في أواخر يوليو تموز لدورها في تطوير برنامج للصواريخ الباليستية بعدما أطلقت طهران صاروخا بإمكانه وضع قمر صناعي في مداره.

وفي مطلع أغسطس آب وقع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مشروع قانون لفرض عقوبات جديدة على إيران وروسيا وكوريا الشمالية بعدما أقره الكونجرس. وتستهدف هذه العقوبات أيضا برامج إيران الصاروخية وانتهاكات حقوق الإنسان.

وفرضت الولايات المتحدة عقوبات من جانب واحد بعدما قالت إن تجارب إيران الصاروخية الباليستية تنتهك قرارا للأمم المتحدة أيد الاتفاق النووي ودعا طهران إلى الكف عن الأنشطة المتعلقة بالصواريخ الباليستية القادرة على حمل أسلحة نووية بما في ذلك إطلاق الصواريخ التي تستخدم مثل هذه التكنولوجيا.

لكن القرار لم يمنع إيران صراحة من ممارسة هذا النشاط.

وتنفي إيران أن تطويرها للصواريخ ينتهك القرار وتقول إن صواريخها غير مصممة لحمل أسلحة نووية.

وقال روحاني "يرى العالم بوضوح أن أمريكا تتجاهل الاتفاقات الدولية في ظل ترامب فبالإضافة إلى تقويض (الاتفاق النووي) تنصلت عن التزامها باتفاقية باريس واتفاق كوبا... وأن الولايات المتحدة ليست شريكا جيدا ولا مفاوضا يعتمد عليه".

كان ترامب قال الأسبوع الماضي إنه لا يظن أن إيران تلتزم بروح الاتفاق النووي.

 


التعليقات
التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

comments powered by Disqus