الخارجية الأمريكية في تقريرها عن الحريات الدينية: السعودية والبحرين من بين الأسوأ بحق الأقليات الدينية

2017-08-16 - 6:41 م

مرآة البحرين (خاص): قال موقع البوابة أن الخارجية الأمريكية هاجمت حلفاءها في الخليج، السعودية والبحرين، لاضطهادهما الأقليات الدينية، في تقريرها السنوي عن الحريات الدينية الذي أصدرته  يوم أمس الثلاثاء 15 أغسطس/آب 2017.

وأشار الموقع إلى أنه، في التقرير الأول الصادر عن الخارجية الأمريكية منذ  تولي ترامب الرئاسة، وجه وزير الخارجية ريكس تيلرسون ضرباته إلى كل من السعودية والبحرين من بين دول أخرى.

وحث تيلرسون الرياض على "اعتماد درجات أعلى من الحريات الدّينية لكل مواطنيها"، مضيفًا أن "الحكومة [السعودية] لا تعترف بحق غير المسلمين في ممارسة ديانتهم علنًا، وتصدر بحقهم أحكامًا جنائية، بما في ذلك السجن أو دفع غرامات مالية على خلفية الإلحاد والتّجديف وإهانة تفسير الدّولة للإسلام".

ولفت تيلرسون إلى أن السّلطات السّعودية تهاجم المسلمين الشيعة وتسمح بممارسة التحيز والتّمييز الاجتماعي ضد الأقلية [الشيعية] التي تشكل 15 بالمائة من السكان في البلاد.

وكانت القوات السعودية قد أغلقت مؤخرًا مدينة ذات أغلبية شيعية في شرقي البلاد، وهدمت قطاعات كبيرة في البلدة في الأشهر التّالية المليئة بالاضطرابات. وهاجم تيلرسون بشكل مماثل البحرين على خلفية اعتقالها رجال دين شيعة ونشطاء سياسيين.

وقال إن "أفراد الطائفة الشّيعية [في البحرين] يواصلون توثيق الإفادات عن التمييز المستمر من قبل الحكومة في مجالات التوظيف والتعليم والنظام القضائي".

ولفت موقع البوابة إلى أنّ تقرير الخارجية الأمريكية فشل في بحث سياسة الولايات المتحدة، حيث فاز ترامب بالرئاسة مع تعهده بحظر هجرة جميع المسلمين وهو الآن يواجه المحاكم الأمريكية من أجل الحق بحظر وصول مهاجرين من ثماني دول إسلامية. غير أنّ التقرير لا يحتوي أي انتقاد لإسرائيل،  وهي حليف أساسي للولايات المتحدة، على الرّغم من تقييدها الحريات الدينية للفلسطينيين الواقعين تحت الاحتلال.

وأشار الموقع إلى أنّ تيلرسون، كما التقرير، انتقد تنظيم داعش والصين وإيران وباكستان والسودان وتركيا لاضطهادهم حقوق الأقليات الدينية أو تقييدها.



التعليقات
التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

comments powered by Disqus