الكويت: زعيم المعارضة يسلم نفسه لقضاء عقوبة بالسجن 9 أعوام

2018-01-20 - 2:08 م

مرآة البحرين (خاص): سلّم زعيم المعارضة الكويتية والنائب السابق مسلم البراك نفسه للسلطات الكويتية لقضاء حكم بالسجن 9 أعوام على خلفية ما باتت تعرف بقضية "اقتحام المجلس".

ومساء أمس الجمعة 19 يناير/كانون الثاني 2018 ظهر البراك في مقطع مصور وهو يؤكد بأنه سيسلم نفسه خلال الساعات المقبلة، حيث قدم للكويت برا عبر منفذ النويصيب الحدودي.

وبثت وسائل إعلام محلية صورا للبراك وهو محاط بعدد من رجال الشرطة في المنطقة الحدودية الفاصلة بين الكويت والمملكة العربية السعودية.

وكان البراك الذي قضى عامين في السجن، أفرج عنه في 21 أبريل/نيسان 2017 بعد قضائه محكوميته بتهمة "الإساءة للذات الأميرية" على خلفية خطاب سياسي عام 2011 وجه خلاله انتقادات لاذعة لأمير البلاد.

البراك الذي قضى أشهر وهو خارج السجن، غادر إلى المملكة العربية السعودية عشية حكم محكمة الاستئناف، في قضية اقتحام مجلس النواب الكويتي من قبل محتجين عام 2011 والتي يحاكم فيها حوالي 70 شخصاً.

وأصدرت محكمة الاستئناف أحكاما قاسية بحق نشطاء معارضون ونواب سابقون وحاليون، فيما سلم النائب وليد الطبطبائي والنائب جمعان الحربش نفسيهما للسلطات لتنفيذ العقوبة.

وتراوحت الأحكام بين السجن سنة و9 سنوات، وهي أحكام اعتبرت قاسية وسببت توترا بين الحكومة والمعارضة التي لديها نواب في المجلس الحالي.

وسببت الأحكام صدمة لدى عدد من الكويتيين من أنصار المعارضة، خصوصا وإنها أتت بعد أحكام براءة صدرت من محكمة أول درجة وكان يعتقد أنه سيتم تأييدها.

ومن المزمع أن تعقد محكمة التمييز جلستها هذا الأسبوع للنظر في طعون، ويتوقع نشطاء أن تصدر محكمة التمييز أمرا بوقف العقوبة والإفراج عنهم لحين الفصل في القضية من المحكمة التي تعتبر أحكامها نهائية وباتة لا يمكن الطعن عليها.

 


التعليقات
التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

comments powered by Disqus