حصاد 2015

2016-04-08 - 11:43 ص

مرآة البحرين (خاص): صدر عن «مرآة البحرين» النسخة الخامسة من كتابها السنوي "حصاد الساحات"، وهو سياحة بانورامية في مجريات وأحداث السنة الخامسة لثورة 14 فبراير في البحرين، ضمن روزنامة العام 2015.

وقالت هيئة تحرير «مرآة البحرين» إن «حصاد الساحات ليس إعادة تذكير، بقدر ما هو رصد وجمع وربط وتكثيف، هو تعريف للحدث الذي يجسّد الثورة، أو معالمها».

وأضافت «لقد كان من المتيسر الخروج بكم هائل من الأحداث من وسط القبضة الحديدية للسلطة التي بدت شديدة الإحكام، ووصلت إلى حد عدم الترخيص لأي مسيرة بتاتا طوال عام 2015».

وسنويا يحوي هذا الكتاب توثيقاً زمنيا وتقريريا للأحداث السياسية التي وقعت في البحرين خلال عام، وقد كان حصاد 2011، أول كتاب مطبوع يصدر عن ثورة 14 فبراير، ومؤخراً قامت المفوضية السامية لحقوق الإنسان التابعة إلى الأمم المتحدة بإدراج سلسلة كتاب «حصاد الساحات» ضمن مكتبتها الإلكترونية على شبكة الإنترنت.

ويعتبر الكتاب الإصدار الحادي عشر لمرآة البحرين منذ تأسيسها في 13 مايو/أيار2011، وقد نشر على موقع المرآة تدريجيا على هيئة تقارير مطلع العام الجاري، وأصدر مطبوعا بداية أبريل/نيسان 2016.

حصاد 2015

مقاومة التدمير

الكتاب تصدّرته افتتاحية جاء فيها «حصاد الخراب، هو العنوان الأقرب للتعبير عن حال البحرين بعد 5 سنوات من إمعان السلطة في الاضطهاد والاستبداد، والاستقواء بالخارج. لم يعد النظام يحس بأنه يحتاج أن يبرر، ومن يفقد الرغبة في التبرير، تزيد عنده الحاجة إلى التخريب والتدمير».

«دمّر النظام ساحات الاحتجاج العامة. لم يشهد أي يوم من أيام 2015 خبرا عن مسيرة مرخّصة، ولكنّ كل يوم فيه بلا استثناء، شهد أحكاما بالسجن على شبّان أو فتيان، بتهم سياسية، أكبر عدد من أحكام المؤبّد، وأكبر عدد من أحكام الأعدام، وتثبيتا لا طعن فيه لحكم إعدام واحد من قبل محكمة التمييز، لأوّل مرة».

وختمت الافتتاحية بالقول «ساحات الثورة في 2015، هي ساحات مقاومة هذه الغوغاء، ومكافحة هذا الخراب. حين تكون الساحات هي سجن جو، وهي مجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة، وهي النشاط السرّي على شبكة الإنترنت، فإن ذلك لا يعنى سوى أن التعبئة السياسية هي في أوجها، حتى لو اضطرها التدمير إلى أن تختبئ، أو تتقيّد لبعض الوقت، أو تحوّل ساحاتها إلى أماكن أخرى، تظل فيها النار... تحت الرماد».

روايتنا

الكتاب تصدّرته أيضا مقدّمة جاء فيها إن تعبير «الثورة البحرينيّة» لا يبدو ذا وقع محبّذ بعد خمس سنوات بارت معها فكرة الربيع العربي «لقد تمّ تجريف فكرة الثورة بالقدر الذي تمّ فيه تجريف فكرة الربيع من الساحات العربية... لكن من بين كل الساحات الثائرة، ثمة ساحة صغيرة ويتيمة لم تجد لها موقعاً في دائرة العنف، ولا أمكن تسويقه فيها، ولا أعجب قادتها. هي تلك الساحة التي صنعتها إرادة الشباب في البحرين. أسموا كل الثورات "ثورات" عداها».

وقالت المقدّمة «في حصاد الساحات العام 2015 نؤرّخ لهذه الذاكرة. ذاكرة الصدور العارية والبريئة التي أصبحت أشدّ يتماً في محيط مخضّب ملتهب بالصراعات. لا يعنينا كثيراً إخراج السلطة للمسرح وكيفية توضيبها للأحداث فوق خشبته بوصفها فصلاً من روايات الجريمة. لدينا روايتنا الأخرى».

حصاد 2015

الثورة: ذاكرة، خارطة، ومؤشّرات

الكتاب الذي يصدر باللغتين العربية والإنجليزية يتكوّن من 573 صفحة، في 3 أقسام باللغة العربية، بالإضافة إلى قسم باللغة الإنكليزية.

في هذه الرواية المليئة بالفصول يوثّق الحصاد أهم المحطات والمنعطفات والقضايا التي شغلت حيّز الثورة في عامها الخامس، وما حصده من شهداء وتعذيب وسجون واعتقالات وأحكام قضائية، طالت الآلاف.

يرصد القسم الأول «ذاكرة الثورة» بالتفاصيل نحو 14 قضيّة بارزة عناوينها: ملك البحرين ينزع جنسيات أكثر من 200 مواطن شيعي، بعد 4 سنوات من السجن: «العفو» عن إبراهيم شريف 3 أسابيع فقط!، مجزرة البعثات، الملك يحتفظ لنفسه بورقة الإعدام، «داعش البحرين»: 6 قتلى في العراق وسوريا وبحرينيون تورّطوا في تفجيرات بالسعودية والكويت، "مانديز" ممنوع من زيارة البحرين رسميا و"التحقيقات الجنائية" يبقى "وكر" التعذيب، القضاء البحريني: 67% من الشرطة المتّهمين بالقتل والتعذيب «أبرياء»، 300 طفل معتقل في السجون البحرينية، تفجير «سترة» وتفجير «كرّانة»... «ألغاز لا حل لها تنتهي بأحكام الإعدام»، سجن جو... «غوانتنامو» البحرين، زعيم المعارضة البحرينية في السجن لـ 4 سنوات، 8 من كبار السياسيين والحقوقيين يطالهم السجن، واشنطن تخطط لنقل مقر الأسطول الخامس وترفع القيود عن مبيعات الأسلحة للبحرين، البحرين تطرد الرجل الأول في السفارة الإيرانية.

كما يضم هذا التوثيق السنوي في القسم الثاني منه، ملفّات مكمّلة، مثل حصاد الشهداء، رصيد البحرين في المؤشّرات الدولية، وموقعها على خارطة مراكز البحوث والتفكير، والجوائز والتكريمات، فضلا عن الإصدارات التي نشرت عنها، وبيانات المنظمات الدولية.

أما القسم الثالث فهو يضم أجندة مصوّرة لأحداث 2015، مقسّمة على شهور السنة.

ويضم كتاب الحصاد قسما للتقارير المنشورة باللغة الإنجليزية، وهي تقارير نشرت مترجمة على موقع مرآة البحرين في 2015.

حصاد 2015

لشراء الكتاب

من موقع أمازون

من موقع نيل وفرات

من متجر جملون

لشراء إصدارات مرآة البحرين السابقة

موقع أمازون

موقع نيل وفرات

متجر جملون الإلكتروني

 



المصدر: مرآة البحرين
رابط الموضوع: http://mirror.no-ip.org/news/31018.html