في انتظار الإفراج عن أبقراط البحريني.. أطباء وحقوقيون: رجل الموقف.. كلّنا نحبك يا علي العكري

2017-03-09 - 3:00 م

مرآة البحرين (خاص):

الحقوقي براين دولي

رئيس منظمة هيومان رايتس فيرست

أخيرا الطبيب البحريني الدكتور علي العكري سيطلق سراحه بعد أن صدرت في حقه عقوبة بالسجن لـ5 سنوات. كانت المرة الأخيرة التي رأيته فيها في المحاكمة الصورية في المنامة عام 2012.

المتدرب في كلية الجراحين الإيرلندية الدكتور علي العكري، والمقرر الإفراج عنه من السجون البحرينية، سجن بسبب علاجه للمتظاهرين المصابين. خمس سنوات قضاها في السجن بعد علاجه للمتظاهرين المصابين، الآن صار من المقرر أن يخرج من السجن.

dolly

 

 

الدكتور طه الدرازي

استشارى جراحة المخ والأعصاب

من زملاء المهنة إلى الدكتور علي العكري، ننتظر خروجك في يوم العاشر من شهر مارس بفارغ الصبر كما ينتظرك أهلك، قد عانيت كثيرا يا دكتور علي، معاناتك هي ضريبة دفعتها كما دفعها الآخرون من السجناء والشهداء، والمناضلين في سبيل حرية هذا الوطن، وفي سبيل الديموقراطية، والعدالة الاجتماعية، ننتظرك لكي نراك مرة أخرى تعود إلى عملك، تعود إلى المجتمع، وتعود إلى أهلك وأبناء شعبك.

dirazi

 

 

الدكتور نبيل تمام

استشاري جراحة الأنف والأذن والحنجرة

"سأمارس مهنتي بضمير ونبالة، صحة مريضي ستكون لها الإعتبار الأول".

"قرار أن تكون جزءاً من المعادلة هو الأصعب".

"نبيل .. لا بد أن نعمل شيئاً من أجل إخوتنا في غزة".

"الحكاية لم تنته بعد، فهي لا زالت تصنع أحداثها وفصولها سواء داخل المعتقل الصغير أو خارجاً في المعتقل الكبير".

هذا هو الأخ والصديق والرفيق والعزيز والغالي والبطل علي العكري، الذي شهدت بطولاته في غزة وفي مستشفى السلمانية وفِي الموقف وفِي المبدأ. نحبك يا علي.

tammam

 

 

الحقوقي يوسف المحافظة

نائب رئيس مركز البحرين لحقوق الإنسان

أقول للدكتور علي العكري بأنني كنت أتمنى أن أسلم عليك وألتقيك شخصياً في بيتك، لكننا جميعاً نعيش ضريبة الدفاع عن حقوق الإنسان، إما السجن أو المهجر أو الاعتقال أو التعذيب.

نحن في الحركة الحقوقية نفتخر بك، وبدفاعك ونضالك من أجل حقوق الإنسان. لقد قمت بواجبك المهني والإنساني والأخلاقي، وحرصت على معالجة الجرحى سنّة وشيعة دون تمييز، وصمدت بكل صلابة رغم الحملة الضارية التي جوبهت بها وتشويه السمعة وما لحقها من السجن والمحاكمة والتعذيب، وهو موقف يحسب لك ولتاريخك المشرف.

نحن كنشطاء حقوق إنسان، نعمل على كتابة التقارير حول قضايا الإنسان ومناصرة حقوقه في كل مكان، وهو ما يعرف بـ "الأدفوكسي"، لكن الحقوقي الحقيقي هو أنت، وما قمت به من عمل إنساني، من علاج جرحى المتظاهرين والمطالبين بحقوقهم.

mohafaza

 

 

الدكتورة رولا الصفار

رئيسة جمعية التمريض البحرينية

إنه أبقراط البحرين كما اطلقت عليه «مرآة البحرين»، لقد دخل التاريخ من أوسع أبوابه، لا أحد مثله أبداً، ولم يتعرّض أحد من الكادر الطبي لمثل ما تعرّض له.

ما قدمه الدكتور علي العكري خلال أحداث 2011 فاق كل معايير القسم الطبي، وأنا واثقة أنه سيبقى وفيّاً لهذا القسم طوال عمره، لأنه طبيب بكل معنى الكلمة، وهو النموذج المثالي إلى ما تعنيه كلمة طبيب..

rola

 

 

نضال هارون

ممرضة

شهادتي في الدكتور علي العكري مجروحة، فهو رجل عظيم وكل كلماتي ستقف ناقصة أمامه.

لقد عرفتك يا دكتور علي رجلا مخلصا في عمله لم يتوانى قط عن مد يده لكل طالب مساعدة، فكنت مثال الطبيب المتفاني الذي ما نظر يوماً بعين العنصرية، فكانت كل حالة مرضية عنده هي حالة خاصة، لا فرق بين لون ولا عرق ولا طائفة، الإنسان فقط.

عرفتك زميلاً محبّا لزملائك، وصولاً لين المعاشرة، لم نجد منك سوء خلق يوماً، بل كنت أخا لم تلده أمي.

دكتور علي..

قد يصنع الإنسان موقفاً، وقد يصنع الموقف إنساناً، فكنت أنت رجل الموقف الذي لم ينحن.

لقد مرّت عليّ في حياتي محطّات عدّة، كان أجملها عملي معك، وأثمرها وأفضلها تحصيلاً. اكتسبت فيها من خبرتك الكثير..

أخيراً انقضت سنوات السجن، ولا أدري كيف مرت عليك، لكني واثقه أنها لم تهزّك ولم تكسرك، ولم تثن منك العزم على العطاء الذي لم تعرف غيره.



المصدر: مرآة البحرين
رابط الموضوع: http://mirror.no-ip.org/news/37078.html