عضو بلدي تدعو إلى فرض رسوم على إعادة تصنيف الأراضي

2018-01-11 - 1:37 م

مرآة البحرين: دعت عضو مجلس بلدي المنطقة الشمالية بدور بن رجب إلى فرض رسوم على خدمة إعادة تصنيف الأراضي، مشيرة إلى أن ملاك الأراضي والمخططات السكنية يقومون بتغيير تصنيفات الأراضي والمخططات ومن ثم يقومون ببيعها بأسعار عالية تحت حجة توفير أراضي سكنية للمواطنين أو تحت عنوان مشاريع خاصة.

وأوضحت بن رجب إلى أن الكثير من الطلبات تأتي للمجالس البلدية من قبل التخطيط العمراني لتغيير تصنيفات هذه العقارات دون مقابل يدخل لصالح الدولة أو المواطن.

وقالت «مثلا يردنا طلب بتغيير تصنيف أراضي بآلاف الامتار لتغيير التصنيف من سكن حدائقي الى سكن خاص أو من من زراعي إلى سكن خاص ما يعني ارتفاع القيمة العقارية لهذه المخططات أضعاف المرات وتباع في السوق بقيمة عالية على المواطنين الذين أصبح حلم الحصول على قطعة أرض صغيرة لبناء مسكن حلم بعيد المنال».

واردفت «نحن مع فرض رسوم على المستثمرين تحت عنوان استرداد الكلفة لكن الأولى فرض رسوم على تجار الأراضي الذين باتوا يتلاعبون بالأسعار وتغيير التصنيفات بما يثقل من كاهل المواطن الفقير ولا يدخل شي في خزينة الدولة».

واكدت بن رجب أن فرض رسوم على تغيير تصنيف المخططات ليست بدعة بل أغلب الدول تقوم بذلك وتجار الأراضي أصبحوا بثراء فاحش مستغلين حاجة المواطنين حتى بات الأمر لدى بعضهم لتقسيم أراضي صغيرة الحجم إلى عدة أقسام ورفع سعرها».

وتسائلت «هل من المعقول أن يقوم صاحب أرض بتغيير مخطط من سكن خاص إلى سكن خاص متصل وبناء بيوت لا يتجاوز مساحتها ١٢٠ متر مربع تحت عنوان توفير سكن أو تحت عنوان مشاريع خاصة ومن ثم تباع هذه البيوت بأسعار مبالغ بها ؟!»

ودعت بن رجب لفرض ضرائب على العقارات الكبيرة بدلا من رفع الأسعار على بعض السلع او فرض رسوم على المواطنين وقالت «أي عقار يتجاوز دخله العشرة آلاف يخضع للاقتطاع الضريبي. فليس من المعقول أن شخص واحد يمتلك عشرات العمارات والمجمعات السكنية ودخله بمئات الآلاف ويثقل على البنية التحتية ولا يدفع شي وفي الوقت نفسه يتساوى مع الفقير في الخدمات».

 



المصدر: مرآة البحرين
رابط الموضوع: http://mirror.no-ip.org/news/44123.html